المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حقائق هامة عن القرين


الشيخ طاووس اسطوره الاساطير
11-27-2015, 07:49 PM
القرين

http://up.bdr1.net/uploads/1448650133761.jpg (http://up.bdr1.net/)

حقائق هامة عن القرين

Facts on human comrade

حقائق هامة.حقيقة القرين.ماهو القرين.هل يسلم القرين

قال تعالي في كتابه العزيز في سـورة ق - الايات من 22 الي 29 -بسم الله الرحمن الرحيم

( لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد وقال قرينه هذا ما لدي عتيد ألقيا في جهنم كل كفار عنيد مناع للخير معتد مريب الذي جعل مع الله إلها آخر فألقياه في العذاب الشديد قال قرينه ربنا ما أطغيته ولكن كان في ضلال بعيد قال لا تختصموا لدي وقد قدمت إليكم بالوعيد ما يبدل القول لدي وما أنا بظلام للعبيد )

هذه الايات تخبرنا عن القـرين ووعيده للانسان في الدنيا وملازمته للبشر للتسليط والوسوسة والانذار بالعذاب .

ولكل انسان قرين وهو الذي يحاول بشتي الطرق ان يبعده عن طاعة الرحمن والعبادة ، والبشر من الجنسين رجل او امراة كلاً له قرين .

الرجل له قرين والانثي لها قرينه وعندما يتعرضون لجسم الانسان بالاذي يكون لهم اعراض مثل الإعياء او التعب او الإحساس بالكسل هذا فقط يكون عند إتجاهك للعبادة فيحاول بشتى الطرق جذبك إلى الشهوات .

أما الأبالسة كلا حسب وظيفته علي الانسان من وسوسة لكى يرضى ملكهم أبليس وهم أمم أخرى غير القرناء ؛ أما الشيطان وهو من الجن العصاه غير المسلمين

وهم أيضاً أمم أخرى مختلفة يخدم السـحر إذا طلب منه فتزيد اذيته للانسان حسب الامر الذي اصدر اليه من قبل الساحر ولاكن هنا يجب أولاً أن يوافق القرين دخوله

وأذيته لجسم الانسان وإقناعه بذلك وإلا كان الأمر عسيراً على هذا الشيطان ولا يستطيع إكمال مهمته ، والسحـر له انواعه وتحصيناته

- وسوف نتعرض له فيما بعد وكذا كيفية الكشف عن السحر وتحديد نوعه وكيف يتم تدميره للنهاية حتي يزول هذا الامر باعراضه عن الانسان

- كل هذا اشبه بالوهم ولكنه الوهم الحقيقي المدمر .

وهناك تعرضات اخري من الجن بدون سحر وهو ما يسمي بالمس وله اسبابه وغالبا ما يكون سببه بُِِعد الناس عن التدين والعبادة وهنا نتوقف قليلاً ونعرض لك أكثر الأسباب التى تؤدى إلى المس وهى الأتى :

- فعل الفاحشة فى الأماكن النجسة

- البكاء فى الأماكن النجسة او فى الحمام أو فى الليل لفترات طويلة

- الدخول دون ذكر اسم الله فى المغارات أوالأودية أو الكنائس

- النزول دون ذكر اسم الله إلى الأبيار خاصةً القديمة

- سكب الماء الساخن فى الحمامات دون ذكر اسم الله والاستئذان

- قتل الحشرات او بعض الحيوانات مثل الكلاب والقطط اورميهم بالحجارة خاصةً فى الفترة بعد العشاء حتى الفجر

- ألتعرض للكنوز المرصودة والمقابر خاصةً القديمة دون ذكرالله

- الغناء فى الحمامات أو الأماكن النجسة

- حالات الغوف أو الرعب الشديدة ولذلك يمنع بشدة ضرب الأبناء فى الحمامات أو ألأماكن النجسة

- الأشخاص الكثيرين ألغضب وهم الأكثر عرضة للبس


وقد قال تعالي عن المس بسم الله الرحمن الرحيم

( الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ذلك بأنهم قالوا إنما البيع مثل الربا وأحل الله البيع وحرم الربا فمن جاءه موعظة من ربه فانتهى فله ما سلف وأمره إلى الله ومن عاد فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون ) سورة البقرة الاية 275

فالتخبط هو الصـرع أي ( يتخبطه ) يصرعه ( من المس ) من الجنون .

وليس معنى ذلك ان المس من الشياطين فقط ولاكنه أقواهم أما المس من الجن المسلم ميسر فى علاجه عن الكافر

تعـريف القـريـن :

روي احمد في مسنده ومسـلم في صحيحه عن ابن مسعود قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( ما منكم من احد الا وكل به قرين من الجن وقرين من الملائكة ، قالوا :

واياك يا رسول الله قال : واياي ولكن الله اعانني عليه فاسلم ولم يامرني الا بخـير )

القـريـن هو مخلوق من ارقي طبقة في الجن واقواها وأشرسها ؛ فمن صفاته المكر والعناد والخبث ودائما مخالفا للانسان في كل شيئ ،

فهذه وظيفته التي خلق لاجلها وسوسة البشر ومحاولة استمالة صاحبه للشرك والفسوق والفساد والفجر وارتكاب المعاصي والبعد عن كل ما هو صالح للانسان .

يولد القرين اوينزل عند ولادة الانسان وهو ظله الملازم له في حياته وهو ما يحدد اذا كان الانسان له ارادة قوية ونزعة ايمانية راسخة في قلبه ام لا .

فالانسان المؤمن لا يستطيع ان يستقطبه شيطان أو قرين وليس للشيطان سلطان عليه ولا غواية كما قال الرحمن في كتابه العزيز

( إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون إنما سلطانه على الذين يتولونه والذين هم به مشركون ) صدق الله العظيم [ النحل ] .

إن القرين لا يحرق ولا يموت لانه مقرون بالإنسان في الدنيا فليس بمقدور أي احد مهما كانت قدرته في حرق القرين أو ان يتعامل مع هذه النوعية الا اذا وهبه الله هذه القدرة ولكن ايضا لا يستطيع قتله او حرقه وقد بين لنا الرسول ألكريم صلى الله عليه وسلم أن الله مكنه منه وهذه منذله لايصل إليها أحد .

والقرين ماكر وعنيد أنه يشبه الانسان تماما في تصرفاته وصوته ونبراته ولكن له علامات خفيه يعرف منها .

ان الرحمن خلق القرين للانسان لاتمام المقارنة وتحقيق المعادلة بين اتباع الانسان للحق او الباطل والتحقق من ارادة الانسان في اتباع الله وطاعتـه .

القرين هو معاكس للإنسـان فمثلا عندما يريد العبد ان يعبد ربه ويصلي الفروض تدور راسه باسئلة وهواجس منها ماذا تستفيد ! يعني ستدخل الجنة ! لا ربنا يريدك ولن يتوب عليك ! كل البشر ضائعون فكن مثلهم !

…. وان عانده وصلى سيطر عليه في الصلاة ويجعله يسرح في الخيال وفي أي موضوع حتي ينسيه كم ركعـة صلاها .

إن القرين وظيفته الاساسية هي اختبار العبد من الله ان كان صحيحا في طاعة الله ام لا ؛

فان تكاسل واستمع إلى كلامه وابتعد عن الدين يظل يطالبك بشهوات أكثر وإن استعاذ بالله منه وغمرته طاعة الرحمن اصبح عليا وليس له سلطان عليه ولا غواية .

وقرين العابدين الساجدين في بداية مرحلة المحبة الالهية والتعالي علي كل شهوة دنيوية ياتيه في الصلاة ويريه اشكال ومناظر اكثر اغراءً وفظاعة من غير العابدين ؛

ففي بعض الاحيان ياتيك بنساء جميلات امامك ويعريهن ليشدك عن الصلاة ، وهذا تسلط منه حتي يزعزع من كان ضعيف الايمان

القرين يجعل فيك التردد والتشكك والتساؤل

ان الله عز وجل خلق الانسان بصورة واحدة ولكن لها ظـل يعلم كل صغيرة وكبيرة منذ مولد صاحبه . وللقرين تاثير كبير علي الانسان واحلامه ويسيطر عليها ؛ فهو يجعل الانسان يتذكر الحلم او ينساها .


ذكــاء القـريـن :

ان للقرين سيطرة خفية علي العقل البشري فله دراية كبيرة بتلافيف المخ وخلاياه ، ويعرف اماكن الاحساس ويفرق بينها فهو يعرف مكان الاحساس في العقل ومكان الحركة ومكان الادراك ومكان الذاكرة وغيرها حتي الاعصاب يعلم كل عصب ووظيفته علي حده . فانه يؤثر علي المخ ويسيطر عليه ويصبح الانسان كتلة من الشهوات يغوص فيها طواعيةً .

القـريـن والمتحابين :

ان كل مشكلة تحدث بين أثنين متحابين خاصتاً فى فترة ألخطوبة يكون من ورائها القرين او القرينة ؛ فهو ما يجعل الشاب أو الفتاه تنفر من الشاب وتُحس بضيق عند رؤيته نظراً لعدم رضى ألقرينة أو القرين بالإختلاط

والسحر له أيضاً يد فى ذلك وهو عمل بالفرقى ليتزوجها أخر أو محبة لتقبل به وعادتاً يتم عن طريق بعض الطلاسم التى تغيير من رأى القرينة أو القرين .

القـريـن وعلاقـات الاسـرة :

ان القرين قد يجعل الانسان يصل لشهوة زنا المحارم بين الأب وبنته والأخ والأخت والأبن وأمه أو اللواط , الرجل للرجل أو ألمرآة للمرآة .

القـريـن والتصفيـح الجسـدي: هام جداً

ظهرت في الدنيـا بعض الخـوارق ، ونحن نعلم انه قد انتهي عصر المعجزات وان المعجزات خاصة بالانبياء والرسل ؛ فقد خصها الله بهم وزادهم بها لاقناع البشر بان الرسالة من عند الله .

وهناك اشياء اخري خصها الله لاوليلئه الصالحين وتسمي كـرامـة أو الشفافية وهي فعل شيئ في غير قوة ولا ادراك البشـر .

اما الذي يحدث في هذا الزمان حيث تجد بعض الناس ياكلون النار وامواس الحلاقة والزجاج ويشربون البنزين ويلقون بانفسهم من اعالي المباني أو لهم قوة خارقة تفوق البشر ؛ فما هـذا ؟ !!

حاشي لله ان يكون هذا الفعل من عند الله .

ان هذه الشرذمة من البشر عندما تبحث فيهم تجد انهم حتي لايصلون لله تعالي وان صلوا فهم ليسوا بهذه الدرجة من الصلاح والتقوي انهم استعراضيون مع ان القدرات الالهيه والهبات الربانيه ليست للاستعراض ويستحي منها الاولياء ،

ولكن هؤلاء اصحاب الشيطان واداته ؛ فسيطر عليهم وسكنهم واصبح داخلهم وهو ما يساعدهم في فعل هذه الاشياء ولذلك تظهر هذه القوه لهذا الشخص عندما يقدم على معصيه عظيمه مثل ان يضرب نفسه بسكين لينتحر فينكسر فجأة او يلقى بنفسه من مكان عالى للإنتحار فيجد انه وقع بدون اى اصابه ولم يحدث له شئ , استمع جيداً لكل من يتمتع بهذه القوة الخارقه وكيف اكتشف هذا عندما قفز من مبنى عال او وقف امام عربه مسرعه او القى بنفسه فى البحر او أطلق على نفسه الرصاص او ضرب نفسه بسكين ينقظه القرين بمنحه هذه القوة وقد وصل الى مبتغاه وهو الجرم العظيم او الكفر ولانعرف لماذا يقرر القرين ان ينقظه يبدو ان هذا الجسد قد اشبعه ملذات ويعطيه مايريد .

هذا ما يسمي بالتصفيح الجسدي وهناك شيئ اخر يسمي بالتبطين وهو لبس من الجن الخارجى ايضاً اما من القرين او غيره وعادة ما يكون من القرين .

ان الانسان ليس له هذه القدرات العجيبة فهو مخلوق من لحم ودم وماء ؛ فكيف لهذه التركيبة بتركيبتها ؟! وكيف للعظام لا تنكسر عند القفز من الاعالي ؟!

وكيف للفم لا تنجرح من اكل الزجاج او المعده والامعاء ؟! وكيف لا يحرق من اكل النار او السير عليه ؟! وكيف لا يسيل منه دم عندما يدخل في فمه ابرة او ما شابه ذلك ليخرجها من الناحية الثانية ؟!

التفسير بسيط جدا :

هذه القدرات ماهي الا علاقة وطيدة بين الانسان والجن بانواعه سواء من الجن العادي او من طائفة القرين ،

وهذه الطوائف لها رتبها في الباطن وكلا له قوة حسب رتبته وعموما طائفة القرين هي اقوي انواع الجن لانها تتبع الشياطين حتي وان كان بدون رتبة .

والجن عادة بانواعه المختلفة له اجنحة وكل هذه الطوائف طيارة فانه عند دعوته ياتيك في لمح البصر لانهم عديموا الوزن ،

وعندما يلبس الانسان أي جني قوي ( امير او ملك ) فانه في بعض الاحيان يصفح الجسم ضد اشياء كثيرة مثل التحجيب ضد الرصاص والنار وغيرها ،

وعند الوقوع من مكان عالي يستطيع هذا المارد ان يخفف من وزن الجثه التي يسكنها فلا تتاثر بالارتفاع والهبوط وتقليل جاذبية الارض للجسم ،

وعموما وجود هذا الجني الخادم في أي مكان يؤثر علي المكان وصاحبه بمجال لطاقه وهذا المجال يقلل من الجاذبية الارضية حسب اتجاهه .

فان كان هذا المجال الي اعلي يخف وزن الانسان علي الارض ويستطيع فعل اشياء كثيرة غير الهبوط فهناك في هذا العلم او الاستخدام من يمشي علي الماء وخلافه .

واذا كان هذا المجال الي اسفل فان الانسان يزيد وزنه ويكاد يكون يحس بنفسه انه علي وشك الغوص في باطن الارض فيستطيع تسجيل اعلى وزن على ميزان بالاطنان . وبشكل عام فالجن له قدرات كثيرة .

ولكن كل هذه الاشياء لا تنتمي لله عز وجل باي صلة . ان الله يخص بعض من عباده الصالحين ببعض الهبات والقدرات ويختار من عباده من يشاء ؛

فمن يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له . وان اعطي الرحمن العبد بعضا من علمه اللادني فان هذا العبد يستحي من ان يفعل شيئا يجمع به الناس من حوله لانه يعلم ان الله هو القادر المهيمن وفى العادة يستفيد منه الناس فى الخفاء راجياً رضى الله لا ألتباهى بين الناس أو طمعاً فى شئ من الدنيا .

فمثلا من القدرات الشيطانية ظهور بعض الشباب الذين يلقبون انفسهم بآل فرعون وكل هؤلاء قدموا من ارض الوادي الجديد حيث وجود المقابر الفرعونية تحت منازلهم ومن حولهم حيث الممالك الشيطانية هناك .

وحدث تعامل هؤلاء البشر مع بعض من الجن الساكن هناك وذلك بسبب نزول هؤلاء والبحث عن الكنوز المدفونة هناك فيحدث اللبس ويغيب الفرد عن الوعي لبعض الوقت عندما ينبش هذا الفرد في مقبرة ملعونة ويفيق هذا الفرد يجد نفسه له هذه القدرات او التزاوج منهم واخذ العهد فهل هذا من عند الله ؟! وأيضاً من يسعى لذالك .

ان الله لا ياتي بالشر للانسان وانما كل ما هو خير فمن عند الله والشر من انفسكم ومن شياطينكم .

ان هذه المقابر ملعونة فقد حكموا الجن وتعاهدوا معه واستخدموه وقدسوه وعبدوه حتي انهم عينوه ليحرسهم بعد الممات لانهم قوم اولياؤهم الشياطين وما زالت طلاسمهم السحرية وتعاويذهم الغريبة تحكم وتسيطر علي ممالك كثيرة من الجن ولهم علوم كثيرة في الحكم علي هذه الممالك .

ان هؤلاء الافراد القليلون الذين ظهروا هذه الايام ماهم الا مس شيطاني يسكن الجسم ويكسبها بعض القدرات .

ان الذي ياكل الزجاج وياكل الفحم المشتعل ويشرب ورائه لتر بنزين ويقفز من الدور الخامس او السادس ويثني العملات المعدنية بعينه هل هذا من الطبيعة البشرية وقدرة الانسان الطبيعية التي خلقه الله بها ؟!! .

يا أيهـا الناس لا تنخدعوا بهذه الاشياء ولا تلك الحكايات من ان منهم من راي طبقا طائرا او جسما غريبا هبط امامه وهو يجري

( مثل رواية عبدالكريم من انه كان يجري في الجبال وراي جسما غريبا هبط عليه وخرج منه اناس اخذوه وعملوا عليه تجارب وحول بعد ان افاق الي اكل الزجاج والامواس ) .

ان بعض هؤلاء اكتسب هذه القدرات من دخول مقابر مسكونة ، والبعض الاخر اكتسب بعض هذه القدرات من أي عزيمة ملعونة لاستحضار جني ملعون فلا يعرف كيف يتعامل معه فيلبسه ويتعايش معه .

ان هذه ظواهر شيطانية ؛ فلقد اطل علينا الشيطان وظهر فينا وصار يغوينا ويفتن الصغار والكبار واصبح الناس يحلمون بمن يمد لهم يد العون للخروج من الفقر الي الغني والشهرة والاستعراض ،

وظهورعبدة الشياطين وطقوسهم .

لماذا يحدث كل هذا ؟!!

افيقوا يا اصحاب العقول يا من انتم مسئولون عن اولادكم وحاربوا هذه الظواهر ، واحذروا من أي كتاب عن السحر واحذروا من أي حجاب يقال لكم انه يحمي الانسان ؛ فمن الذي يحمي الانسان ؟ الشيطان ام الله ؟!! .

لقد ازداد السحرة وانتشرت العفاريت والشياطين مع الناس حتي ان بعض الدول الكبيرة تستخدم هذه الاشياء في جلب المعلومات وافساد الشعوب وذلك عن طريق ما يسمي بالتنويم المغناطيسي وارسال ممالك من الجن اليهودي والبوذي والشيوعي وغيرهم لبنات المسلمين وشباب المسلمين لافسادهم وتدمير المجتمع ؛

انها حرب خفية اخطر واكبر مما نراه ونستطيع محاربته .ما اكثر عهود الشياطين لمحاربة المسلمين ونزع كل ما فينا من اصول وتقاليد ودين !!.

القـريـن والتنـويـم المغناطيسـي ( الوسيـط ) :

كيف للانسان ان ينام ويفقد الادراك والحس ويتكلم عن اشياء ويصفها من علي بعد دون ان يراها ؟!! فمثلا يصف ميدانا في بلد لم يزورها او يصف واقعة حدثت من قبل ،

كما نسمع ان هناك وسيطا في التنويم المغناطيسي وصف جريمة قتل من عدة قرون .ما تفسير ذلك الشيئ ؟

ايكون الانسان قد خلق من قبل بشكل اخر وفي جسد اخر وراي هذا فباسترجاع ذاكرته الخفية يري ذلك ويصفه ما هذا وماذا حدث ؟!! .

القـريـن وقـراءة الاخرين والتنبـؤ ( الحاسة السادسة ) :

يستطيع القرين ان يغوص في اعماق أي انسان امامك ويعود لك بالرد او يحسك بانفعال الارتياح ان كان صالحا و او يشعرك بالصد منه او النفور من هذا الشخص والثورة عليه ان كان غير سوي .

كما انه يستطيع في بعض الاحيان اخراج بعض افكار الذي امامه ويقول له انت تفكر في كذا وكذا وبالفعل يكون هذا هو الذي يفكر فيه . فإذا الردت منعه من قرأة افكارك فكر فى امور كثيره متضاربه بشكل سريع كالاتى :

قميص , منضضه , هذا السقف , هذه الالوان , سأذهب , لن اذهب , وهكذا فهو لايستطيع قرائة افكارك الا عندما تكون مستقره فى اتجاه واحد والا حدث له تشتت .

فهو يقرأ افكارك كالحديث على شريط تسجيل فإذا قمت تسريع الشريط الفكرى لايستطيع الاتقات شئ .


القـريـن ورياضـة اليـوجـا :

ان هذه الطريقة لها طقوس وحركات تكاد تكون حركات عبادة وهي في حقيقتها إتصال بالقرين . وقد عرفت هذه الرياضة منذ العصور القديمة .

فعندما يبدا الشخص في الجلوس والاسترخاء فما يحدث هو الاستعداد لما هو آت والإتصال حتي ينسي ما حوله وينغمس في ذاته ويفكر ويركز في شيئ واحد هو كيف الوصول الي ذلك وعدم الاحساس بما حوله من اصوات الا بوجود الإتصال . ومن العجيب في هذه الطريقة ان الشخص بعد عدة جلسات وتركيز عميق تكون له قوي داخلية كامنة في الانسان تستطيع تحريك الاشياء وثني الاشياء من علي البعد ( مثل ملعقة معدنية ) .

ولا يتم كذلك السحـر للبشر الا بعد زجر القرين وتجنيده في دائرة السحر .

كثير من الناس يعتقد ان تحضير الارواح حقيقة ويمكن للانسان ان يقوم بتحضير الروح والتحدث معها ويستفهم منها بعض اخبار الغيب وما يحدث للانسان بعد الموت وفى هذا البحث سوف نعرف ما اذا كان تحضير الارواح حقيقة ام هو جن او قرين الانسان الذى يبقى بعد موت صاحبه وهو الذى يخرج للانسان ويخبره عن بعض الاشياء التى قام بها صاحبها فى حياته الدنيا .

القرين وتحضير الأرواح :

الحمد لله على نعمه الوافرة ، الحمد لله مخرج الناس من الظلمات الى النور ، خلق الروح وأعجز بها عقول العلماء والأطباء والفلاسفة ، فكانت السرّ المكنون الذي لايعلمه إلا هو ? فقال :

" وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا" الإسراء 85 .

إن هذا الموضوع الذي نعالج اليوم ، هو من المواضيع التي أشغلت أذهان الناس قديماً وحديثاً وخاصة أنهم قد ابتعدوا عن منهج الله تعالى فتلاعبت بهم شياطين الجن عبر التاريخ وأوهموهم أنهم أرواح ، أرواح آبائهم وأجدادهم وصدقوهم بما أملوا عليهم من أخبار فكانت وبالاً عليهم ? قال تعالى :

" وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى" طه124 / وقال عزَّ وجلّ :" وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ " الزخرف 36

وأخطر ما في قضية تحضير الأرواح هو أن الذي يستحضر القرين يقرأ بعض الطلاسم غير المفهومة عادة ، والذي كان دافعاً لي لكتابة هذا الموضوع ،

قصة عجيبة حصلت مع أحد الذين أعرفهم كانوا يقومون بتحضير الأرواح ، عبر طريقة الفنجان والطاولة ، يقول صاحب القصة :

ذات يوم قرأت الطلاسم كالعادة كي يحضر الجني واطرح عليه الأسئلة ، وانتظرت فلم يأت وبعد لحظات وجدت الفنجان قد تحرك ، سألته من معي ؟ فلان !!! وإذا به يجيب وعبر طريقة جمع الأحرف الأبجدية التي على الطاولة ، لا ولكني جني مسلم كنت أراقب ما تفعله و أردت أن أحذرك مما تقوم به ، هل تعلم أنك تقوم بتأليه وتعظيم أحد عفاريت الجن الكافر عبر قرائتك هذه الكلمات المليئة بالشرك ، ألا تتقي الله ؟ وأنت مسلم .

ما الذي يجري عند تحضير الأرواح ؟

إن من يدعي تحضير أرواح الأموات ويزعم أن للأرواح قدرة فائقة على كشف الحاضر والماضي بالإضافة الى التنبأ بالمستقبل ، وكشف الأسرار ، وحلّ المشكلات ،

ويعتقد أن الروح هي التي تخاطبه ، فهو في خطر عظيم ، على صعيد العقيدة من ناحية ، أو على صعيد الأذى الذي يتعرّض له . والحق يقال ..

إن كل هذه الادعاءات باطلة من الأساس لماذا أولاً : هل الروح هي فعلاً التي تحضر ؟! وهل لأحد القدرة على استجلاب الروح من أيدي الملائكة معذبة كانت أم منعمة .

وهل للروح المعذبة خصوصاً القدرة على مخالفة أوامر الملائكة وتخطيهم لتقول لهم هناك من يستدعيني الآن ولا قدرة لكم على منعي من الذهاب .

أنه يقوم باستدعاء روح أحد الأولياء أو الصالحين أو الئمة ليقول للناس أحضرت روح الإمام الأوزاعي ? أو الصحابي فلان ? أو العالم فلان .

كل هذه التساؤلات سنقوم بالإجابة عنها بعون الله تعالى من ضوء القرءان والسنة النبوية المطهّرة وآثار الصحابة رضوان الله عليهم .أولاً :

لم يرِد في كتاب الله تعالى ولا سنة نبيه صلى الله عليه وسلم شيء يدلّ على إمكانية استحضار أرواح الأموات بالطرق المتعددة التي سنتكلم عنها ويستعمل فيها العزائم الشركية ولم يرد أيضاً استعمال آيات القرءان لاستحضار أرواح الموتى .

فالأرواح منذ اللحظة التي تفارق فيها الجسد تدخل الى عالم جديد هو عالم البرزخ ، حيث تخضع فيه الأرواح لقوانين ونواميس جديدة ، غير التي نألفها في عالمنا المحسوس .

قال الله تعالى :" ومنْ ورائِهِمْ بَرْزَخٌ إلى يومِ يُبْعَثون " المؤمنون 100 ? والبرزخ هو الحاجز بين شيئين ، ويأتي هنا بمعنى مرحلة الإنتظار ما بعد الموت الى قيام الساعة ،

وأن أناساً ينعَّمون وآخرين يُعذَّبون في قبورهم كما هو ثابت في القرآن والسنة ، أما في الكتاب فقوله تعالى :

" يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ ءَامَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ" ابراهيم27. وقوله تعالى في حقّ آل فرعون :

" النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا ءَالَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ " غافر46 .

أما ما ورد في نعيم القبر وأن هناك أرواح منعمة في البرزخ قوله تعالى :

" وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ فَرِحِينَ بِمَا ءَاتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ". آل عمران169-170 أما ما نستند إليه من السنّة المطهّرة فعن أبي سعيد الخدري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" القبر إما روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار ". رواه الترمذي

وما جاء في الصحيح عن ابن عباس رضي الله عنه قال :" مرّ رسول الله صلى الله عليه وسلم على قبرين وقال :

" إنهما يعذبان وما يعذبان في كبير ، ثم قال بلى : أما أحدهم فكان لا يستنزه من بوله وأما الآخر فكان يمشي في النميمة "

ونعود لنقول ?... إن من كان في حضرة الملائكة وهو يعرض على النار ، ويتعرّض للتعذيب هل يعقل أن أحداً من الناس يستطيع أن يستخلصه من بين أيديهم للتلهي بتفاهات وترّهات .

صحيح أن هناك أرواح منعمة ، وهي طليقة في معظم الأحيان بإذن ربها وتزور أهلها ، ولكن من غير استحضار منا لها ،

وتحصل أمور عند القاء بعض الأسئلة على الروح المزعومة تثبت كذب ادعاء محضري الأرواح منها ما تدعيه هذه الروح من أنها في الجنة ومع الأنبياء والصديقين ،

مع أن صاحب هذه الروح كان كافراً بالله تعالى في حياته ولم يكن يتم واجباته الدينية ، والمؤمن يعلم علم اليقين أن الله لن يغفر لأحد مات على الكفر وهو القائل سبحانه :

" إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا " النساء48.

فإذا كان من غير المقبول في الدين والعقل أن تدعي نفوسا كافرة بالله أنها تعيش في جنته ، ومن غير المعقول أن الأرواح التي خضعت لقوانين ونواميس جديدة في عالم البرزخ لايستطيع بشر أن يخترقها ويأتي بهذه الروح !! فمن الذي يحضر إذاً ويحرّك الفنجان أو يد الصبي أو ينطق على لسان النائم مغنطيسياً ! ؟

إن الجني أو المارد أو العفريت هو الذي يحضُر و يدعي أنه روح فلان من الأموات و هو كاذب في ادعائه ، وقد يحضر في بعض الأحيان قرين الميت الذي كان يلازمه في الدنيا ،

ولذلك عندما تطرح عليه بعض الأسئلة الخاصة بالميت وسيرته فإنه يجيب عنها بوضوح .

وغالباً لايستطيع المحضّر أن يحضر جنياً مؤمناً إذ أنه لا سلطان للفسقة والمنافقين ممن يدعون تحضير الأرواح على الجن المؤمن ،

إنما يقوم بتحضير الجن الكافر أو الفاسق والذي من طبعه الكذب والخداع والمراوغة لذلك لا يمكن الركون لكلامه ، أو الاعتماد عليه ،

ويلمس ذلك بوضوح الذي يتابع صحة الأجوبة التي تتعلق به فيجد كثيراً من الكذب والضبابية في المعلومات التي يدلي بها .

ونوع الأسئلة التي يجيب عنها في الغالب هي من علوم الغيب الماضي والحاضر ، ولم يعد بعيداً عن العقل التصديق بخبر صادر عن وكالة أنباء تتكلم عن عملية سطو أو خطف طائرة تحصل في اللحظات التي تذيعها عبر التلفزيون وهي تحصل في آخر بقعة من الأرض ،

لأن التكنولوجيا أوصلتنا اليوم عبر الأقمار الاصطناعية الى متابعة جميع ما يجري من أحداث في كل أنحاء العالم ، فمثل هكذا معلومات كانت تنقلها الجن عبر البلاد بلحظات الى الكهنة والعرافين فيستأثرون بقلوب الناس ، أما اليوم فالناس لم يعودوا يتأثروا بهذا النوع من المعلومات .

من علوم الغيب الحاضر مسألة السرقات ، فإن الناس يقصدون السحرة والكهنة للاستعلام عن السرقة ، في هذه الحال ما الذي يجري بالضبط ؟

يأتي صاحب المشكلة وقد حصلت معه في بيته أو مكان عمله ، فيفتح المحضر له مندل ويقوم بطرح الأسئلة على قرين صاحب المشكلة فيخبره بما رأى فإذا فاتته هذه الحادثة ولم يراها استعان بجن ، وقد تتم عملية تبادل المعلومات وقد لا تتم لسبب ما ولذلك لا يحصل المحضر دائماً على المعلومات وإنما يقوم بالمقابل بالتورية والكذب والمماطلة ليسحب أكبر قدر ممكن من المال من صاحب المشكلة .

وليعلم كل من يقصد العرافين أن ما سرق أو فقد له لن يستعيده بأي وسيلة كانت إلا إذا كان مقدراً له أن يعود إليه هذا المال وبهذه الحالة فإن غير محتاج لأن يقصد أحداً من العرافين ،

لأنه يؤمن بقضاء الله تعالى وقدره ، و المال سيعود بإذن الله وإلاّ فلو اجتمع كل العرافين والكهنة والسحرة فلن يأتوا بهذا المال ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا ، ولذلك إذا سألت فسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله .

إن الذين يدعون علمهم بالغيب ضالون ، فالغيب لله : " قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُون بَلِ ادَّارَكَ عِلْمُهُمْ فِي الْآخِرَةِ بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ مِنْهَا بَلْ هُمْ مِنْهَا عَمُونَ" النمل65 والرسل لا يعلمون من الغيب إلا ما أعلمهم الله تعالى ، وقد أمر رسوله أن يعلن هذا :

قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ

[ الأعراف188 والجن لايعلمون الغيب ، وقد قبض الله روح نبيه سليمان ، وهو متَّكيء على عصاه ، وكان الجن ينظرون إليه ، ويقومون بالأعمال الشاقة ظانين أنه لا يزال حيّاً ،

فلما أكلت دابة الأرض عصاته وخرّ على الأرض تبينت الجن وظهر للناس أن الجنَّ لا يعلمون الغيب ، كما جاء في قوله تعالى :

] فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ[ سبأ14وقد ورد قصة في كتاب مواجهة الجن ( لمنصور عبد الحكيم ) عن أحد جن المندل الذي حضر و بقي متلبساً بالشخص الذي جاء ليستعلم عن سرقة حصلت له فذهب لأحد العرافين الذين يفتحون المندل وكان ما كان فبعد أن حضر جني المندل وتلبس بيده لم يفارقه منذ ذلك الحين ،

وبعد معاناة ذهب المتلبس الى أحد الصالحين وقرأ له الآيات الكريمة التي تصرفه عنه ، وجرت محاورة ونقاش أسلم بعدها هذا الجني وخرج منه بإذن الله ،

و غايتنا من القصة أنه لما أراد الجني الخروج سأله الشيخ : نريد أن تخبرنا عن عملك السابق فقال :

" أنا عملي كشف الأسرار ، ومعرفة الغائب عن الإنسان في الحاضر ، ومعرفة من قام بالعمل ، وهي مهنة يعرفها بعض الجن الذين تسمونهم خدم المندل ..

وليس كل الجن يعرف ذلك فنحن متخصصون مثلكم ، وكل شيء يتم بالتدريب والدراسة ولنا مدرسين يعلموننا كيف نقوم بذلك بدأً من كل جزء فى جسم الانسان حتى كشف الاسرار والكنوز والغائب ،

ونحن نعرف الأخبار الماضية فقط ، ولا نعرف أي شيء عن المستقبل فالغيب لا يعلمه إلا الله ." انتهى

ما هي طرق تحضير الأرواح وما هي الآثار السلبية المترتبة على مزاولتها ؟

اسرار تعرض لاول مره عن القرين : ( عند موت الانسان اين يذهب القرين )

فى الحقيقة ان كل انسان موكل له قرين ولذلك فإن القرين قد اتم عمله بعد موت الانسان فالان هو طليق ولانعلم بالضبط طليق الى اين ولاكن يستدعى عند جلسات الادعاء بتحضير الروح فيحضر كما شرحنا من قبل .

ولاكن ماذا اذا مات الانسان فى حادث : وهذا مانريد شرحه ومعرفته , والعلم عند الله

عند موت الانسان فى حادث حريق او فى حادث قطار او غرق او قتل , نرى كثيراً ان المكان الذى كان به الحادث به شبح يظهر فى صوره هذا الانسان فمثلا نجده يصرخ طوال الليل وهو يجرى بنفس الطريقة التى حدثت لنفس الشخص عندما احترق او نجد عده اشباح تجرى او تصرخ على قضيب القطار , او شبح على هيئة المقتول فى مكان الحادث وفى هذه المشاهد سمعنا عنها الكثير حتى اصبح لاتسأل انسان عن شئ مثل هذا الا وقال فلان رئى كذا وكذا وكلنا سمعنا عن هذه الاشباح اوالارواح كمايزعمون التى تظهر فى مكان الحادث .

ماذا يحدث ؟!

ان الانسان عند موته بالطريقه الطبيعيه نتيجه مرض او اى شئ لانسمع ابداً ان احداً مات طبيعى وظهر له شبح إذاً ماذا يحدث عند احتراق انسان بسبب انبوبه بوتاجاز وقد انفجرت فيه فجئه ,

ان مثل هذه الحوادث الشنيعة التى تقتل الانسان فجئة وتتسبب فى موت معزب يفاجى القرين فتحدث عنده شئ يعرف بالفزعه فهو من يظهر فى مكان الحادث وكثيراً ما يقوم بتكرار ماحدث وكثيرا من الناس شاهدو ذلك , الغريب ايضا ان القرين يتبع الاثر وهو ان يحترق انسان مثلا او تكون ملابسه ملوثه بالدماء نتيجة حادث ,

ويقوم بعض المقربين بإحضار ملابسه الى المنزل فيفاجئوا بظهور شبح لهذا الشخص مع ان الحادث كان فى مكان اخر فالقرين يتبع الاثر كل هذه الدلالات ليست لها اجابه ولاكنها تحدث ولانعرف لماذا فالعلم عند الله ولاكن كل مانريد توضيحه هنا ان الذى يظهر هو القرين اما الروح فقد ذهبت الى بارئها ولاتصدق البداً مايدعون ان هذه روح لفولان فأى ظهور لأشباح تكون لقرين او من الجن هذا ما اردنا توضيحه وكشفه .

ولذلك يجب التنبيه للاتى :

1- لانقوم بإحضار ملابس المقتول فى حادث الى المنزل نهائياً ونقوم بدفنها اواحراقها بعيد عن المنزل , تجنب جلب المقتنيات الخاصه بالمقتول الملوثه بالدم وان امكن فأولا غسلها بعيداً عن المنزل ثم قراءة سورة البقرة عليها أو وآية الكرسي والمعوذتين ولاكن الافضل حرقها دون نقلها .

2- المكان الملوث بسبب موت شخص ينظف جيداً من اى اثر له مثل الملابس الدم ثم يتلى فيه سوره البقره بشكل مستمر .
3- لاتستعير اى ملابس لهذا الشخص ليست من حقق فكثيراً ما يتبع القرين الاثر ويعاقبك على ذلك انتقاماً لصاحبه .

القرين يعيش فى جسد أخر :

لقد ذكرت من قبل ان القرين يسكن جسم الإنسان عند ولادته فيكون له كمجرى الدم ويتعايش معه فيعرف عنه كل كبيرة وصغيرة وكأنه نسخة أخرى منه بكل أفكاره أحاسيسه وذكرياته , فعند الموت يترك هذا القرين الجسد ولا نعرف أين يذهب أو يعيش , ولاكننا نتساءل هل يستطيع ان يسكن جسد أخر مجدداً ؟

في الحقيقة هذا نادراً ما يحدث ولا نعرف في الحقيقة كيف يحدث لان كما قلنا أن كل جسم يسكنه قرين عند ولادته ولذلك فلا مكان له في أي جسد يولد إلا في بعض الحالات النادرة جداً جداً ولا نعرف ماذا فعل لسكنه هذا الجسد الجديد الموكل به أخر ولا كنه حدث ومازال يحدث دون إجابة على ذلك السؤال !!

فتجد فتاه تقول إنني كنت أعيش قبل ذلك في المكان الفلاني والبلد كذا ولى طفلين وقد توفيت عند ولادتي للطفل الثالث وإذا ذهبت معها إلى هذا البيت ستصف كل جزء فيه بمنتهي دقة بل ستتعرف على أي شخص كانت تعرفه !!.. كيف حدث ذلك .. فلنقرأ هذه القصة وبعدها تعرف ..

صبي أمريكي يدعي إنه كان امرأة سوداء في حياته الأخرى !!


دعي صبي أمريكي في الخامسة إنه يتذكر حياته "الأخرى"، التي كان فيها امرأة سوداء، تبلغ من العمر 30 عاما، مؤكدا أنه مات عام 1993 عندما قفز من مبنى يحترق.

ويعتقد لوك رولمان (5 أعوام)، من مدينة سينسيناتي بولاية أوهايو الأمريكية، إن كان امرأة سوداء اسمها بام، وإنه عاش في مدينة شيكاغو، حتى اللحظة التي قفز فيها من المبنى المحترق، مدعيا إنه يتذكر اللحظة، التي أطلق فيها والداه عليه اسم لوك.

وقالت إريكا رولمان، والدة لوك، إن ابنها، ومنذ عمر السنتين، كان يروي أشياء عن حياته "الأخرى" عندما كان امرأة مثل " عندما كنت طفلة، كان لي شعر أسود "" أو كان يقول "لقد كانت لدي أقراط مثل التي ترتدينها عندما كنت طفلة."

وأضافت إنها بحثت في الصحف الصادرة من شيكاغو في عام 1993، ووجدت خبرا حول وفاة باميلا روبنسون (الاسم المختصر بام)، والتي لقيت حتفها بحريق في فندق باكستون بنفس المدينة .
وفي مقابلة مع قناة "فوكس 6" الأمريكية، تم عرض 30 صورة لنساء سود على لوك، وطلب منه تحديد باميلا روبنسون، فقام باختيار الصورة الصحيحة.

علاوة على ذلك، تم الاتصال مع عائلة المرأة لمعرفة معلومات أكثر عن شخصيتها، ووجدوا تطابقا غريبا بين الأشياء المفضلة لديها، ولدى الطفل، الأمر الذي زاد من غموض القصة، التي لم تورد القناة توضيحات أكثر حولها .
فقد رأينا من هذه القصة وهى بعض الحالات النادرة جداً سكن قرين يخرج من جسم أخر ولاكنه دائماً يختار قرينة الأنثى أنثى مثلها والذكر مثله أما الأكثر غرابة أن يحدث العكس بل يزيدك غرابة أن تجد طفله تقول لك أنني كنت أمرآة اسمها كذا ثم توفيت ثم عشت مره أخري فيها ككلبه هههههه وهذا سمعته وقرأت عنه الكثير .


هل في حالات شاذة يولد طفل بلا قرين ألعلم عند الله ولاكننى أردت أن أُصلت الضوء على ظاهرة من ظواهر القرين كثر الجدل فيها حول حلول روح هذا الجسد في جسد أخر وهذا استحالة وهذا لقول الله عز وجل

(مَّا خَلْقُكُمْ وَلا بَعْثُكُمْ إِلاَّ كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ ) ( لقمان 28 )


(هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاء لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ) ( آل عمران )

فلكك نفس جسد واحد يولد منه نفس بجسد أخر مادى يتعايش مع الحياة المادية فيحاسب عن ما فعل فى الدنيا فكيف للروح ان يكون لها جسدين واحد يؤمن وأخر يكفر فكيف يحاسب وذلك لقوله تعالى :

﴿ تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1) الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ (2)﴾

ولاكنه في النهاية وبشكل ما يحدث ومازال يحدث ولا نعرف كيف يسكن القرين لجسم مرتين او أكثر فالعلم عند الله والله أعلم