المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مفاجأة من العيار الثقيل:الفلكي الشهير قتلته العفاريت


الشيخ طاووس اسطوره الاساطير
11-28-2015, 12:45 AM
قصة مثيرة

مفاجأة من العيار الثقيل:الفلكي الشهير قتلته العفاريت

تقرير الطب الشرعي: لا جلطة.. ولا هبوط بالدورة الدموية.. ولا تسمم!






وبقي تقرير الطب الشرعي ليحسم الجاني في الواقعة.. الناس وقتها كانت تردد ان الجاني عفريت من العفاريت التي كان يستحضرها الفلكي الحسيني لتساعده في عمله.. وكانت بعض الاحراز تثير علامات استفهام عريضة لدي الناس.. عثروا مثلا علي كميات كبيرة من اللبن الحليب.. ومناديل ملوثة بدماء الحيض . ومناديل اخري ملوثة ببقايا الرجال!.. بالاضافة إلي صور عديدة للمشاهير مكتوب خلفها طلاسم لايعرفها احد سواه!.. ومضت الأيام ولم يكن من المعقول ان تتجه انظار المباحث الي حكايات الجن والعفاريت .. فالشرطة في اداء عملها تخرج عن الافكار العادية خارج نطاق القائمين علي العدالة.. إلا ان تقرير الطب الشرعي جاء بمفاجأة من العيار الثقيل.. فالقتيل لم يقتله أحد من بني الانس! ولم يمت بهبوط حاد بالدورة الدموية.. مما اعاد إلي الاذهان مرة اخري.. حكاية العفاريت!
هذا الفلكي الذي كان ينبأ بالمستقبل.. لم يعرف ان يومه الاخير حافل بالمفاجآت.. هذا الحادث كان من أغرب الحوادث التي واجهها المقدم علاء عابد رئيس مباحث الهرم حاليا.. رئيس مباحث بولاق وقت الحادث!
لم يكن المثير في هذه القضية هو اتهام اقارب الفلكي الشهير لرشا الزوجة الشابة الحسناء.. واصرارهم علي تورطها في حادث مصرع السيد الفلكي 58 سنة..
ولكن المثير هو تقرير الطبيب الشرعي.. ومفتش الصحة اكد انه لايوجد سبب مقنع لوفاة الفلكي.. فلم يجد الاطباء عند تشريح الجثة اي اثر للسم!
ازدادت حيرة رجال المباحث.. والنيابة حينما اكد تقرير الطب الشرعي ان الفلكي الشهير لم يمت بهبوط حاد في الدورة الدموية.. ولم يصب باي نوع من الجلطات في القلب أو المخ!
لم يحدد تقرير الطب الشرع سببا مقنعا لوفاة الفلكي وتم حفظ الاتهام ضد الزوجة الشابة التي لم تدينيها تحريات المباحث.. وظلت وفاة الفلكي لغزا مثيرا.. ولم ينته غموض هذه القضية.. فقد حفلت معاينة المباحث لشقة الفلكي بفيصل بمفاجآت عديدة!
شقة الفلكي الشهير كانت تصلح بمفردها كسيناريو لفيلم رعب.. عثرت المباحث علي أكثر من 16 منديل ورق ملوثا بسائل منوي.. ومثلها مناديل بها دم حيض!


احراز مثيرة!

لفت نظر العميد أحمد عبدالحكيم مفتش مباحث الغرب كميات كبيرة من اللبن الحليب كان يحتفظ بها الفلكي في شقته.. هذه الكمية كانت تتجاوز بكثير احتياجات أي أسرة.. وفسر البعض هذه الكمية ان الفلكي كان يستخدمها في السحر!
مفاجآت اخري كانت في غرفة نوم الفلكي الشهير وهي صور لعشرات من نجمات السينما مثل 'ف. ع'.. و 'ح.. ت'.. و 'م. ش' مكتوب علي الصور بعض الطلاسم وأغلب الظن ان مهاويس هؤلاء النجمات هم الذين أحضروا هذه الصور لاجراء أسحار لهن!
لم يغفل رجال المباحث الاضطلاع علي أجندة تليفونات الفلكي التي كانت تحتوي علي المئات من أرقام هواتف مشاهير النجوم من أهل الفن.. والكرة.. والسياسة.. وكذلك بعض الهواتف في دول خليجية!
وكما كان الفلكي في حياته مثيرا للجدل كانت ظروف مصرعه شديدة الاثارة.. والبداية حينما تلقي رئيس مباحث بولاق الدكرور بلاغ من رشا زوجة الفلكي السيد الحسيني بمصرعه في عيادة طبيب.
انتقل مفتش الصحة.. ورئيس المباحث للمستوصف.. وتم نقل الجثة لمستشفي بولاق الدكرور.. في هذه الاثناء سارع شقيق الفلكي ليقدم بلاغا الي مدير مباحث الجيزة اتهم فيه الزوجة الشابة رشا بدس السم لزوجها!
أوضح شقيق الفلكي في بلاغه ان هناك اسبابا دفعته لاتهام الزوجة بهذه الجريمة.. لانها كانت تصغر الحسيني بأكثر من 40 سنة.. فهي لم تتجاوز الثالثة والعشرين من عمرها!
شقيق الزوج أكد في اتهامه أنه شهد مشاجرة عنيفة بين رشا وشقيقه قبل الحادث بيوم تطورت المشادة لصراع بالأيدي.. هددت بعده رشا بترك المنزل!
قررت المباحث استدعاء الزوجة.. ومواجهتها بالاتهامات.. بكت رشا دافعت عن نفسها.. أكدت أنها تزوجت الفلكي بعد قصة حب.. كانت من اشد المعجبات بكتب الفلكي.. وأفكاره.. وفرحت بشدة حينما عرض عليها الزواج!
لم تنظر الزوجة لفارق السن بينهما.. ولكنها أدركت أنها ستعيش مع الحسيني أجمل لحظات حياتها.. كانت شديدة الشوق الي هذا العالم السحري الذي سمعت عن كثيرا.. لكنها لم تقترب منه!
أصبحت نجمة مجتمعات فجأة.. كانت تصاحب الحسيني في جميع الدول التي يسافر إليها.. وترافقه في المؤتمرات التي يحضرها ليتحدث عن علم الفلك!
كانت تقوم بدور منسقة .. ومديرة اعمال الزوج.. تحدد له مواعيده.. وترد علي مكالماته.. كانت مبهورة وبهذه الحياة الجديدة.. كانت تشعر ان الفلكي يحبها بجنون.. ولم يعكر صفو هذه الحياة سوي غيرة زوجها!
كان الحسيني يشعر بأنوثة زوجته.. ويحاصرها بغيرته.. أحس ان فارق السن بينهما قد يدفع عشرات الشباب إلي الطمع في رشا الحسناء.. وضاقت الزوجة بحصار زوجها واوامره!
بدأت تتمرد علي حياتها المرفهة.. لانها كانت تعيش في كنف أسرة متوسطة في احدي قري الوجه البحري.. ولكنها بعد زوجها للحسيني تحولت من حال الي حال.. ولكن غيرة الزوج ادت لأكثر من مشاجرة بينهما.. وتعدي عليها الحسيني بالضرب عدة مرات!
أكدت رشا في اقوالها امام الشرطة ان بعض اشقاء زوجها كانوا يطمعون في امواله.. لذلك حاولوا اثارة القلاقل بيني وبينه.. بل انهم طلبوا منه صراحة تطليقي.. وكاد الحسيني ان يفعلها في احدي المرات!
وقبل الحادث بيوم حدثت مشاجرة عنيفة بين الفلكي وزوجته التي كادت تترك الشقة.. لولا تدخل والدها.. وبدأت رشا تفسر ماحدث لزوجها انه يتأثير من الخمور التي كان يعشقها .. وتقول.
'فوجئت بتدهور حالته الصحية... واصابته بدوار وقيء مستمر .. فقمت بنقله لاحد المستوصفات في نفس العمارة التي نسكنها.. ولكنني فوجئت بمصرعه.. وأصابني الذهول من اتهامي بقتله.!
قررت النيابة حفظ القضية.. واستبعاد الشبهة الجنائية ليبقي حادث مصرع الفلكي الشهير لغزا مثيرا