المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التركيز


باهر طاووس اسطوره الاساطير
11-28-2015, 07:01 PM
التركيز

يقول الكاتب الانجليزى كولن ولسن فى كتابة قوى الانسان الخفية:
حينما ينتاب الانسان احساس قوى بقيمة الشىء فانة ينشط قواة ويستثيرها تلك القوى الكامنة فيما وراء الطرف البنفسجى لطيفة الضوئى العقلى
ويقول علم الفيزياء ان مجال الطيف الضوئى المرئى بالنسبة للاطياف الاخرى التى اكتشفت صغير جدا فمابالك بالتى لم تكتشف بعد
فهنالك الاشعة فوق البنفسجية والاشعة تحت الحمراء وغيرها
وعندما كنا ندرس العدسات قمنا بتجربة العدسة عندما نعرضها لاشعة الشمس فتجمع اشعة الشمس فى حزمة قوية تخرج منها لتحرق ورقة رقيقة لا تستطيع اشعة الشمس وحدها ان تقوم بذالك
هكذا التركيز العالى لعقل الانسان فى موضوع ما تنتج عنة اشعة عالية الكثافة علم العلماء مداها ومدى قوتها ولكن لم يعرفوا ماهيتها واذا عرفوا فسوف يتغير شكل الحياة على وجة الارض
وربما سمع اغلبنا بتجربة العلماء الروس حينما اتو بارنبة واولادها واخذوا اولادها فى غواصة فى اعماق المحيط ووضعوا الام فى جهاز لقياس اشارات المخ الكهربية وبداوا فى قتل الاطفال واحد تلو الاخر دون رحمة وفى كل مرة يقتل احدهم يسجل الجهاز اشارات عنيفة فى نفس الوقت
واذا سلطت شعاع من الضوء ووضعت امامة حائل سوف يمتص جزيئات الضوء ويترك ماوراء الحاثل مظلما
ولكن اشعة الفكر القوية تستطيع ان تعبر القارات وربما ابعد من الكرة الارضية وتستطيع ان تخترق غرفة سميكة من الرصاص وذالك بتجارب العلماء ايضا ونتائج مسجلة فى معاهد عالمية
هذة الحقائق تبين لنا مدى قوة الفكر المركز
وبالتركيز الدقيق تستطيع ان تتواصل مع قدراتك اللاواعية التى بداخلك ولاتدرى عنها شيئا ويمتد وعيك الى حقائق لم تكن تدركها
وحتى تسمع صوت العقل يجب ان تسكت الاصوات الاخرى فالعنصر الاساسى فى اى ممارسة هو التركيز
فمجرد تركيز العقل والقوة الدافعة النفسية تستطيع ان تؤثر فى نفوس الاخرين
ومتى تجرد القلب من الشواغل الا من فكرة مقصودة فلابد من الوصول اليها ولو كانت شاهقة فى السماء
ركز على هدفك بحرية دون الارتباط بالعوامل البيئية المحيطة بك ومغروزة بداخلك ستشعر بالبهجة والحيوية والخفة والسعادة واشطب كلمة لااقدر لااستطيع تخلص من خوفك وقلقك اولا

انت مركز معايا ولااااااا زهقت منيييييييييييييي

اساعدك على التركيز اكثر تخيل عدسة وهمية بين حاجبيك يخرج منها تفكيرك قويا ونفاذا كما شرحنا فى المثال السابق