المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المشى على النار


باهر طاووس اسطوره الاساطير
11-28-2015, 08:04 PM
المشى على النار
________________________________________
ظاهرة المشى على النار من الظواهر المبهرة التى يستطيع اى انسان بالتدريب على ممارستها بغض النظر عن ديانته ونوعة وبالرغم من خضوع التجربة لمراقبات رهيبة لاتقبل الخداع هذة القدرات رغم تقدم العلم تخضع تحت بند السحر والشعوذة والخرافة ومن باب المحرمات وغالبا اذا كنت تملك نظرية سليمة حول هذة الامور فلاتعرضها على المتشككين ولا تضيع وقتك معهم .... ولكن غالبا تم وضع بعض التفسيرات التى يتقبلها العقل مثل تغطية الفحم باجزاء من الرماد وسماكة جلد الكعبين والسير السريع على الفحم بحيث يقلل وقت تماس النار مع باطن القدمين ولكن فى التحدى للمتشككين أخذ أحد الاشخاص يعرض على مجموعة باحثة أختيار نوع النار ومساحته ليقوم بتجربة المشى على النار ... وتم أختيار مساحة واسعة جدا ناجمة عن فوران بركانى خلف نارا وفحم من أحتراق الاشجار من حولة ... وعندما سئل عن كيفية فعل ذالك قال أنه يستدعى طاقات الماء والهواء ليستعين بها ويسموها عندهم الطاقة مانى ... وقام الرجل بالمشى لمسافة خمسين مترا بينما المراقب كان يلبس حذاء ثقيلا مثل أحذية الجيش قد أخذت فى تغير شكلهانتيجة الاحتراق والشعور بالنار قبل ان يصل الى ثلاثين مترا علاوة على الحرارة العالية الصاعدة على جسمه ووجهة ... وكانت وجهة نظرهم أستخدامه قوانين من عالم أخر أو بفعل السحر .........
طبعا لاننسى مناظر المشعوذين عندما يخزنون البنزين فى فمهم وفى يدهم شعلة نار ثم يقذفون به فيخرج اللهب من افواههم دون ان تحترق شفاههم ... ربما تكون هنا المسألة تدريبية أذا فكرنا فى شخص يحب شرب الشاى وهو ساخن جدا جدا بينما يستغرب الاخر هذا الفعل ... ولكن من المناظر البالغة القسوة وضع الفحم فى الفم أو أسياخ الحديد عندما يمررونها فى الفم وكأنة يشرب مياه غازية مشبرة بالثلج ..
هنا ننتقل لمشهد ثالث وهو اختبار الكذب وعندنا فى مصر يسمى البشعة حيث يجلس الشيخ ويقرا على طاسة من الحديد ثم يضعها فى النار حتى تحمر ويضعها على لسان المتهم فان احترقت كان هو المتهم بالسرقة او الكذب وأن كان بريئا لايحس بشىء ... وحدث هذا مع أحد اقربائى كان يعمل بشركة وقد سرق مبلغ من المال من داخل الشركة فتعرض كل من فى المكتب لأختبار البشعة وأخبرنى قريبى أنه عند وضع الطاسة على لسانه لم يحس بشىء مطلقا وعندما جاء الدور على السارق رفض الاختبار واعترف بالسرقة ... هذا الاختبار يتم فى دول أمريكا الجنوبية ولكن بالمشى على النار فاذا مشى السارق على النار أحترق ...
ومن القصص العجيبة أحد السحرة دعا مجموعة المشاهدين لعبور النار تحت حماية سحره فمروا كلهم بسلام الا واحدا لم يشعر بشىء فى قدمة ولكنه عانى من التهاب فى وجهة من لفح النار فتقشر جلدة كن تعرض لشمس محرقة على الشاطىء ...
وهذة الظاهرة شبه عادية فى جزر الهاواى والمعابد الدينية فى بورما وأختبار لدرجة تدين الشخص أو خلاصه من الخطيئة
بعض المعالجين فى اليابان يستخدم نوع من الاحجار يتم تسخينها لدرجة عالية جدا ثم توضع على القدمين لعلاج التهابات المفاصل مثلا رغم ان الاحجار كفيلة بسلخ جلد المريض ولكن لم يحدث وغالبا مايتعرض هؤلاء المعالجين لملاحقة الشرطة والسجن...
أن كل ماعرض سابقا يثبتان هناك قوانين وقوى لم يتم الكشف عنها بعد او نوع من انواع الوعى الانسانى العالى الذى من الممكن أعطاء حصانة للأنسان ضد النارنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة