المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الدعاء السيفي الصغير


الشيخ طاووس اسطوره الاساطير
11-23-2015, 07:50 PM
الدعاء, السيفي, الصغير

الدعاء السيفي الصغير

بسم الله الرحمان الرحيم
وصلاة الله وسلامه على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى اهل بيته واله الطيبين الطاهرين.

سادتي واحبتي نحن في رحاب امير المؤمنين ويعسوب الموحدين وساقي العطشى من بحر اليقين
مولانا ومولى كل المؤمنين ابا تراب الكرار حامل لواء رسول الله في العالمين سيدي ابا الحسن علي بن ابي طالب عليه رضا وسلام الله .
وفي هذا المقام نستغرف من حوضه الفياض .
ونتعرض هنا الى دعاء عظيم جليل كريم رفيع عالي ليس له ثاني .
دعاء المدد دعاء الأستمداد دعاء الهيبه دعاء النصر الأعظم الا وهو دعاء القاموس او الدعاء السيفي الصغير بحيث انه هناك دعاء سيف كبير بعدة رواياة.

وهذا الدعاء كما قالوا عنه اهل الحكم كنز كل طالب وبغية كل شارب , ففيه من التصريف ما يغني من قراءة سجلات الوف مئلفه من تصارف متصرفه.

وهو
(( بسم الله الرحمن الرحيم رَبِّ اَدْخِلْني في لُجَّةِ بَحْرِ اَحَدِيَّتِكَ ، وَطَمْطامِ يَمِّ وَحْدانِيَّتِكَ ، وَقَوِّنى بِقُوَّةِ سَطْوَةِ سُلْطانِ فَرْدانِيَّتِكَ ، حَتّى اَخْرُجَ اِلى فَضاءِ سَعَةِ رَحْمَتِكَ ، وَفي وَجْهي لَمَعاتُ بَرْقِ الْقُرْبِ مِنْ آثارِ حِمايَتِكَ ، مَهيباً بِهَيْبَتِكَ عَزيزاً بِعِنايَتِكَ مُتَجَلِّلاً مُكَرَّماً بِتَعْليمِكَ وَتَزْكِيَتِكَ ، واَلْبِسْنى خِلَعَ الْعِزَّةِ وَالْقَبُولِ وَسَهِّلْ لى مَناهِجَ الْوُصْلَةِ والْوُصُولِ ، وَتَوِّجْني بِتاجِ الْكَرامَةِ وَالْوَقارِ ، وَاَلِّفْ بَيْني وَبَيْنَ اَحِبّائِكَ فى دارِ الدُّنْيا وَدارِ الْقَرارِ، وارْزُقْنى مِنْ نُورِ اسْمِكَ هَيْبَةً وَسَطْوَةً تَنْقادُ لِيَ الْقُلُوبُ وَالاَرواحُ ، وَتَخْضَعُ لَدَيَّ النُّفُوسُ وَالاْشْباحُ، يا مَنْ ذَلَّتْ لَهُ رِقابُ الْجَبابِرَةِ وَخَضَعَتْ لَدَيْهِ اَعْناقُ الاْكاسِرَةِ لا مَلْجَاَ وَلا مَنْجى مِنْكَ إلاّ اِلَيْكَ، وَلا اِعانَةَ إلاّ بِكَ وَلاَ اِتّكاءَ إلاّ عَلَيْكَ، ادْفَعْ عَنّي كَيْدَ الْحاسِدينَ وَظُلُماتِ شَرِّ المُعانِدينَ وأرْحَمْني تَحْتَ سُرادِقاتِ عَرْشِكَ يا اَكْرَمَ الاَْكْرَمينَ اَيِّدْ ظاهِري في تَحْصيلِ مَراضيكَ وَنَوِّرْ قَلْبي وَسِرّي بالاِطلاعِ عَلى مَناهِجِ مَساعيكَ ، اِلهي كَيْفَ اَصْدُرُ عَنْ بابِكَ بِخَيْبَة مِنْكَ وَقَدْ وَرَدْتُهُ عَلى ثِقَة بِكَ، وَكَيْفَ تُؤْيِسُني مِنْ عَطائِكَ وَقَدْ اَمَرْتَنى بِدُعائِكَ وَها اَنَا مُقْبِلٌ عَلَيْكَ مُلْتَجِيٌ اِلَيْكَ باعِدْ بَيْني وَبيْنَ اَعْدائي، كَما باعَدْتَ بَيْنَ اَعْدائي اِخْتَطِفْ اَبْصارَهُمْ عَنّي بِنُورِ قُدْسِكَ وَجَلالِ مَجْدِكَ اِنَّكَ اَنْتَ اللهُ المُعْطي جَلائِلَ النِّعَمِ الْمُكَرَّمَةِ لِمَنْ ناجاكَ بِلَطائِفِ رَحْمَتِكَ، يا حَيُّ يا قَيُّومُ يا ذَا الْجَلالِ وَالاِكرامِ، وَصَّلى اللهُ عَلى سَيِّدِنا وَنَبِيِّنا مُحَمَّد وَآلِهِ اَجْمَعينَ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ ))

فالمداومه عليه بركه ونور مبين ومن سره انه في البدايه يعافر قارئه , كيف ؟؟؟؟
بأن كل ما اراد التالي له ان يقراء فلا يستطيع وان استطاع فانه بجهد , لماذا ؟؟؟؟؟
لأنه لا يجعل باقيه ولا نفس شانئه ولا روح غير طاهره , بحول الله ثم بعقيدة الطالب بربه سبحانه ,في تلك الحضره حاضره.
فان الظلام الذي في باطن من ان اراد ان يقراءه يكافحه كفاح شديد , وان صبر تاليه وتقدم فابحول الله لا يحول عليه حول الا وراى بركاته من حيث لا يحتسب.

ومن اراد قرائته يقرائه يوميا لمدة 40 يوم ((اربعينية الميعاد والكمال )) 70 مره.
وبعد الأنتهاء يقراء 7 مرات فجرا , و7مرات عصرا او مغربا وعلى راس كل شهر وسنه 70 مراه وان استطاع ليلة الجمعه كذا .
ملاحظه (( لكل ذكر لا بد قبل الشروع به ان يحدد النيه ويربطها بطاعه وقربى الى الله , و ان يقراء الطالب والتالي التوهيبات للحضرات المباركه على نية المدد والاستمداد والمفاتيح ويختم بعد انتهاء ورده بالرافعات للاعمال فهو ارجى لقبول الدعاء))