المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الابراج و الريجيم : العلاقة بين السمنة والتنجيم والابراج


الشيخ طاووس اسطوره الاساطير
04-04-2017, 04:04 PM
الابراج و الريجيم : العلاقة بين السمنة والتنجيم والابراج

تحدثنا في مقال سابق عن الطعام والابراج وهو من اساسيات الحياة الاولي للانسان ولكل كائن حي، وعن علاقته بالتنجيم عموما ومن باب الابراج بشكل خاص ومدي ارتباط نوع الطعام المناسب والافضل لمواليد كل برج وتعرفنا كيف تكون الصلة مصدرها طبيعة البرج وطبيعة الاكل في نفس الوقت. فكل شئ في كوكب الارض ينتمي بشكل من الاشكال لواحدة من الطبائع الاربعة المعروفة وهي الطبيعة النارية، الترابية، الهوائية، والمائية. أما في هذا المقال سنتحدث عن مسألة مهمة جدا في هذا الوقت وتهم كثير من الناس وخاصة النساء. فكثير من الاحصائيات التي قرأتها تشير الى ازمة بدانة فظيعة في المنطقة العربية مثلما هو الحال في بلاد الغرب في حين تقل حدة هذه المشكلة في جنوب شرق اسيا. سنتحدث اولا في السبب وراء ذلك، ومن ثم سنتحدث في مدي تأثير طبيعة البرج الذي يولد فيه الانسان بنوع الريجيم المناسب له اذا تعرض للبدانة ولذلك فهذا سيكون مقال مهم جدا نرجو التركيز عليه وقراءته بهدوء. الطبيعة الغذائية للمجتمعات لكل مجتمع في عالم اليوم طبيعة مختلفة نسبيا عن غيره في طريقة تناوله للغذاء، وفي نوع الغذاء المفضل، وفي الوجبات المفضلة بكل تأكيد. بعض الشعوب لها اسلوب معين ومميز في تناول الطعام حيث يجب ان يكون في فترات محددة بدقة ويجتمع على السفرة جميع افراد الاسرة ولا يأكل احد بمفرده او في العمل وخير مثال لذلك الشعب الياباني والصيني وشعوب شرق اسيا بصفة عامة. ومثال اخر مختلف نجده في منطقتنا العربية التي تعولمت بفعل الاحتكاك المباشر والقديم بالشعوب الغربية التي احتلت جيوشها المناطق العربية قبل مائتي سنة ومن ثم اشتبكت الثقافات وتغيرت في بعض البلدان، فوجدنا في بلادنا مطاعم الوجبات السريعة مثل ماكدونالدز وكنتاكي وهارديز والتي اصبحت مع الوقت هي المطاعم الاكثر انتشارا وانتشرت من خلالها طريقة تناول الوجبات السريعة في الشارع وهي وجبات غنية بالدهون وتتسبب في السمنة، واظن ان الغرب وخاصة الولايات المتحدة تتزايد فيها السمنة بين السيدات لحوالي 50% من التعداد السكاني وهي نسبة خطيرة. السمنة والابراج – الابراج والريجيم والسؤال الان : الإعلانات , هل هناك علاقة بين مرض السمنة والتنجيم او الابراج ؟ والاجابة نعم بكل تأكيد هناك علاقة ما بين الابراج و الريجيم ، فوجود كوكب المشتري او كوكب الزهرة في البيت الخامس او الثاني في الخارطة الشخصية قد يعني ان الانسان اكول بطبعه ويحب تناول كم اكبر من الطعام والحلويات. ومواليد الابراج المائية اكثر عرضة للسمنة من باقي مواليد الابراج التي تنتمي لطبيعة مختلفة ولكن لهذه القاعدة استثناء. ولكن الموضوع له علاقة بميل مواليد الابراج المائية للاسترخاء والهدوء وقلة الحركة والميل للبساطة ولذلك ففرصة حدوث السمنة اكبر. الريجيم المناسب أما اذا تحدثنا في الريجيم او نظام الحمية الغذائية الذي يناسب اي شخص حسب البرج المولود فيه فهو امر يحتاج لمزيد من التفصيل والتبسيط. لذلك وحتى لا تضيع المعلومات سنعتمد ايضا على طبيعة البرج، وسنقسم الابراج حسب طبيعتها ونري الحمية الغذائية الانسب لمواليد كل طبيعة على حدا. الريجيم والطبيعة النارية الشرط الاول والاهم حتى يستطيع مواليد الابراج النارية وهي “الحمل,الاسد,القوس” ان ينجحوا في تنفيذ الريجيم بأفضل شكل هو آن لا يستعجلوا الامور ابدا. الاصابة بالملل واليأس بسرعة من عدم الحصول على النتائج المرجوة من الحمية الغذائية التي يتبعوها هي المتسبب الاول في الفشل والتوقف عن المحاولة. هم يبذلون جهدا كبيرا ويتمتعون بحماس رائع وقوي في البدايات لكن تكمن المشكلة دائما في منتصف المشوار. لذلك فهم يحتاجون دائما لمن يشجعهم ويتفهم تسرعهم ويشحنهم دائما بأسلوب يناسب طبيعتهم النارية. وامر اخر مهم وهو ان طبيعة مواليد الابراج النارية انهم لا يقبلون بمقولة خير الأمور الوسط، بل يقنعهم اكثر ان تقول لهم وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا. هم يريدون ان يخسرون الوزن الزائد بسرعة من خلال حمية غذائية قاسية جدا وهذا بالطبع شيء في منتهي الخطورة على صحة الجسم وعلى سلامة الاجهزة الوظيفية مثل القلب والكبد والكليتين، بالاضافة الى ان خسارة الوزن بسرعة تجعل استعادته مرة اخري اسرع واسهل جدا من النزول التدريجي والمنظم. لذلك فالافضل لمواليد الابراج النارية هو اقتران الحمية الغذائية بتمرينات رياضية تصرف الطاقة الكبيرة التي بداخلهم وتجعل النظام الغذائي اكثر مرونة ويساعدهم على المثابرة والصبر. الريجيم والطبيعة الترابية المشكلة التي يعاني منها مواليد الابراج الترابية هي حبهم التقليدي للطعام ويحبون تذوقه وطبخه. ولكن في طريقة تعاملهم مع الحمية الغذائية التي ينصحون بها من قبل المتخصصين تجدهم احرص الناس على التنفيذ الدقيق، ولديهم الامكانيات الخاصة بالمثابرة الطويلة فهم اصحاب نفس طويل ولا يستعجلون حتى لو كانت النتائج بطيئة وغير ملموسة الا انهم اصحاب عزيمة كبيرة واصرار من حديد. المشكلة الحقيقية تكمن في عدم طاقتهم على الصبر احيانا امام حلوي تعجبهم او وجبة اعجبتهم رائحتها او مذاقها. قدرتهم على الحرمان من شئ يحبوه ضعيفة نسبيا ولكن اذا تغلبوا عليها سيكون النجاح في النظام الغذائي مهما كان قاسيا نتائج ممتازة. الإعلانات , الريجيم والطبيعة الهوائية مواليد الابراج الهوائية وهم “الجوزاء,الميزان,الدلو” ليس من طبيعتهم حب الاكل بشدة ولكن اذا اصابهم نوع من الحزن او الاكتئاب غالبا يأكلون بنهم شديد ويخرجون طاقتهم المكبوتة في تناول المزيد من الطعام وهذا خطير ويسبب السمنة المفرطة. اما في خضوعهم لنظام حمية غذائية منتظمة لانزال الوزن فهم متفهمون لأن الموضوع يحتاج للوقت ولا يستعجلون ولكن المزعج في الموضوع انهم مزاجيون قد يتحمسون يوما ويفتر حماسهم يوما، ولذلك يجب توفير دافع متغير وله نفس النتيجة من بث الحماس في نفوسهم ولذلك يفضل ان يواظبوا في التدريب على الحمية الغذائية والرياضية مع شخص متخصص وفاهم للموضوع، ويعلمهم ان يسترشدوا ايضا بكتب الكترونية فيها معلومات جذابة وتجارب ناجحة. الريجيم والطبيعة المائية اما مواليد الابراج المائية “السرطان,العقرب,الحوت” فهم يحتاجون الى العكس مما قلناه سابقا عن مواليد الابراج النارية والهوائية. هنا الامور مستقرة بزيادة وهؤلاء الاشخاص لا يستعجلون النتائج نهائيا وقد يتناسوها وذلك امر سلبي ايضا. من عادتهم السلبية انهم قد يرتضون السمنة ويتعايشون بها ويقتنعون انها صفة وراثية ويعجبون بأنفسهم وكفي. لذلك مهم جدا ان يعرف المعالج كيف يستحث فيهم الرغبة في تغيير شكل الجسم وانزال الوزن كيلوجرامات حتى يكون افضل واكثر صحة. ومهم جدا ان يغير من طبيعتهم الغذائية نفسها